ليندا بيطار تقدم مجموعة من الأغنيات السورية وتكشف عن هوايتها الثانية
آخر تحديث GMT 06:22:47
المغرب اليوم -

ضمن نسبة حضور 30 بالمائة تبعا للإجراءات الاحترازية

ليندا بيطار تقدم مجموعة من الأغنيات السورية وتكشف عن هوايتها الثانية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ليندا بيطار تقدم مجموعة من الأغنيات السورية وتكشف عن هوايتها الثانية

الفنانة ليندا بيطار
دمشق - نعم ليبيا

أقامت الفنانة السورية ليندا بيطار حفلا فنيا على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون والتراث ضمن نسبة حضور 30% تبعا للإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة السورية بسبب جائحة فيروس كورونا وبعد عودة الأنشطة الفنية إثر توقفها لمنع انتشار الفيروس.وقدمت ليندا مجموعة من الأغنيات السورية القديمة إضافة إلى أغنياتها منها "ملبّك" و"بياع الورد" وسط تفاعل كبير من قبل الحضور.

هذا الحفل الذي كان مؤجلا بسبب أزمة كورونا وبنسبة حضور مسموح بها ولايمكن تجاوزها، علقت عليها ليندا بيطار، قائلة إنه وبرغم الغصة التي رافقت الحفل لوجود أماكن فارغة، لكن ما يسعدها هو عودة الحياة والحركة الفنية والثقافية والاجتماعية بشكل عام. مضيفة إن الإجراءات هدفها الحماية العامة والسلامة والوقاية والحد من انتشار الفيروس.

الحجر المنزلي

وحول أوقاتها بالحجر المنزلي وكيف قضت تلك الفترة، قالت بيطار إنها ذهبت لتعيش في قريتها مع عائلتها، خاصة وأن جميع الأعمال كانت متوقفة ومنحت لنفسها قسطا من الراحة والهدوء في أجواء قريتها وهوائها النقي، إضافة إلى ممارستها بعض الهوايات التي تفضلها. وما إن تم رفع حظر التجول الجزئي وانتهى الحجر حتى عادت إلى دمشق حيث عملها والمعهد الذي تعطي دروسا موسيقية فيه.

وحول تحضيراتها المقبلة، كشفت عن أغنية من قصيدة كتب كلماتها ابن الفارض وألحان وتوزيع المايسترو عدنان فتح الله شارفت على الانتهاء لعرضها وبثها.

وحول إطلالاتها الجميلة التي ظهرت بها وهي فستان اسود طويل، قالت إنها تعتمد في حفلاتها ومناسباتها على أخصائيين، حيث تولت لوسي موسان تصميم فستانها، بينما اعتمدت في تصفيف شعرها على أنس البوشي، وفي المكياج على الياس نصر الله.

وكشفت بيطار أن هوايتها الثانية هي المكياج وتصميم إطلالتها في الأيام العادية والحياة اليومية، لكنها في الحفلات لابد وتعتمد على خبراء تصميم الإطلالات لانتقاء ما يناسبها، وما يلائم مناسبة الحفل.

قد يهمك ايضا

 أول تعليق لكاملة أبو ذكري على نجاح مسلسل "بـ 100 وش"

 أحمد مكي يحضر لفيلم كوميدي جديد

yeslibya
yeslibya

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليندا بيطار تقدم مجموعة من الأغنيات السورية وتكشف عن هوايتها الثانية ليندا بيطار تقدم مجموعة من الأغنيات السورية وتكشف عن هوايتها الثانية



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

طرق تنسيق "الشابوه الكاجوال" على طريقة رانيا يوسف

القاهرة - نعم ليبيا

GMT 18:25 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

مذيعة "سي إن إن برازيل" تتعرض لسطو مسلح على الهواء
المغرب اليوم - مذيعة

GMT 17:57 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

تصميم تمثال "للفرعون" محمد صلاح في أشهر متاحف العالم

GMT 19:47 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كلوب - تراوري لا يُصدَق- أحيانا لا يمكن إيقافه

GMT 01:34 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

برايتون يوقع عقدا نهائيا مع آرون موي لاعب هيديرسفيلد

GMT 18:09 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هدف عالمي في كأس هولندا

GMT 07:02 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

توتنهام "يغازل" بيل للمرة الثانية في أقل من أسبوع

GMT 16:06 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

الكشف عن تفاصيل إصابة ماني وكلوب يعلق

GMT 16:41 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

لمحة فنية رائعة من صلاح تسفر عن هدف

GMT 14:49 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

ليفربول يواصل سلسلسة انتصاراته وأرقامه المميزة

GMT 17:53 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 02:34 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

فرقة سماعى تشدو بأجمل أغانيها بـ بيت السنارى

GMT 04:37 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

منزل كارين بول يتميز بشغفها الموسيقي والديكورات العصرية

GMT 19:01 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

7 نصائح لتسهيل وتسريع عملية الولادة الطبيعية

GMT 14:09 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

طرق لتنسيق زينة "عيد الميلاد" وصناعة الأكاليل المضيئة
 
yeslibya
yeslibya yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya