لوسي تكشف سبب غيابها عن موسم الدراما الرمضانية هذا العام
آخر تحديث GMT 10:12:39
المغرب اليوم -

قدمت على مدار مسيرتها الفنية ما يقرب من 70 عملًا

لوسي تكشف سبب غيابها عن موسم الدراما الرمضانية هذا العام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لوسي تكشف سبب غيابها عن موسم الدراما الرمضانية هذا العام

الفنانة المصرية لوسي
القاهرة - نعم ليبيا

حضور خاص تقدمه الفنانة المصرية لوسي في الأعمال الدرامية التي تشارك من خلالها، حتى وإن كان ظهورها يأتي عبر فترات متقطعة بسبب ندرة الأعمال الجيدة، حيث كان ظهورها الأخير من خلال الجزء الثالث من مسلسل "البيت الكبير" الذي عرض قبل موسم دراما رمضان الماضي، إلا أنها غابت عن الدراما في موسمها الأشهر خلال، وهو ما تحدثت عنه لوسي، مؤكدة أنها لم تعرض عليها أية أعمال من أجل المشاركة في رمضان.
واعتبرت أن الأمر في النهاية يخضع لمبدأ العرض والطلب، ورغم وجود اتفاقات أولية مع بعض شركات الإنتاج، إلا أنها في النهاية لم تتعاقد على أي عمل بشكل رسمي، ونفت أن يكون لأزمة فيروس كورونا أي دور في ابتعادها، خاصة وأنها صورت جزءا كبيرا من مشاهد الجزء الثالث من مسلسل "البيت الكبير" وقت بداية انتشار الفيروس في مصر.
كما أشارت إلى أنها تلقت عرضا من أحد المنتجين للمشاركة في فيلم سينمائي، لكنها رفضت بعدما فوجئت بالمنتج يرغب في أن ينجز العمل بوقت قصير للغاية دون وجود إمكانيات واضحة تساعد الفيلم على النجاح.
وأوضحت الفنانة، التي قدمت على مدار مسيرتها ما يقرب من 70 عملا فنيا، أنها منذ انطلاقتها الفنية ترفض أن تشارك في عمل أو حتى مشهد دون قناعة وإحساس، بصرف النظر عن حجم الدور، مشيرة إلى كونها قدمت من قبل بطولة في مسلسل من إنتاج التلفزيون المصري، ولكن في النهاية فشل العمل بشكل كبير بسبب مجاملة فنانة عربية.
ورفضت لوسي أن تذكر اسم المسلسل، موضحة أنها حاولت بشتى الطرق وقتها الجلوس مع المخرج ومحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه لكن محاولاتها باءت بالفشل، وعلقت قائلة: "أنا أعمل 30 أو 40 مشهدا في مسلسل قيم أفضل من بطولة لا يشعر بها الجمهور"، حتى لو اقتضى الامر الغياب عن الشاشة والساحة.
وفيما يخص أزمة فيروس كورونا المستجد، كانت لوسي تعيش قبل شهرين أوقاتا صعبة في ظل تواجد ابنها بالولايات المتحدة الأميركية للدراسة، حيث كشفت عن عودته إلى مصر في 18 مايو/ايار الماضي، على نفقتها الخاصة بعد مجهودات مكثفة، ثم دخوله بعدها إلى الحجر الصحي قبل أن يعود إلى المنزل بعد التأكد من سلامته.
وذكرت أنها تلزم المنزل في ظل كورونا، وحينما تضطر إلى النزول لشراء بعض الاحتياجات، تحرص على اتخاذ الإجراءات الوقائية، وتحتفظ بكمامات طبية إضافية لمن لا يرتديها حفاظا على الجميع، مؤكدة أن هناك فئة من المواطنين لم تساعد الدولة، وانتهكت الحجر المنزلي وهو ما ساهم في زيادة الإصابات.

قد يهمك ايضا :

حسن الرداد يؤكد أن رومانسية "توأم روحي" جديدة عليه ولم يُقدّمها من قبل

أحمد عز يؤكد أنه سعيد بردود أفعال الجمهور على مسرحية "علاء الدين"

yeslibya
yeslibya

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوسي تكشف سبب غيابها عن موسم الدراما الرمضانية هذا العام لوسي تكشف سبب غيابها عن موسم الدراما الرمضانية هذا العام



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

طرق تنسيق "الشابوه الكاجوال" على طريقة رانيا يوسف

القاهرة - نعم ليبيا

GMT 18:25 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

مذيعة "سي إن إن برازيل" تتعرض لسطو مسلح على الهواء
المغرب اليوم - مذيعة

GMT 17:57 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

تصميم تمثال "للفرعون" محمد صلاح في أشهر متاحف العالم

GMT 19:47 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

كلوب - تراوري لا يُصدَق- أحيانا لا يمكن إيقافه

GMT 01:34 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

برايتون يوقع عقدا نهائيا مع آرون موي لاعب هيديرسفيلد

GMT 18:09 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هدف عالمي في كأس هولندا

GMT 07:02 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

توتنهام "يغازل" بيل للمرة الثانية في أقل من أسبوع

GMT 16:06 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

الكشف عن تفاصيل إصابة ماني وكلوب يعلق

GMT 16:41 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

لمحة فنية رائعة من صلاح تسفر عن هدف

GMT 14:49 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

ليفربول يواصل سلسلسة انتصاراته وأرقامه المميزة

GMT 17:53 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 02:34 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

فرقة سماعى تشدو بأجمل أغانيها بـ بيت السنارى

GMT 04:37 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

منزل كارين بول يتميز بشغفها الموسيقي والديكورات العصرية

GMT 19:01 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

7 نصائح لتسهيل وتسريع عملية الولادة الطبيعية

GMT 14:09 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

طرق لتنسيق زينة "عيد الميلاد" وصناعة الأكاليل المضيئة
 
yeslibya

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya