يغنون عبر الإنترنت لمواجهة كوفيد19 في إيطاليا
آخر تحديث GMT 07:17:55
المغرب اليوم -

يغنون عبر الإنترنت لمواجهة كوفيد-19 في إيطاليا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يغنون عبر الإنترنت لمواجهة كوفيد-19 في إيطاليا

أوبرا "نابوكو"
روما-ليبيا اليوم

 قام كورال الأوبرا الدولي International Opera Choir بتسجيل مقطع غنائي "افتراضي" من أوبرا "نابوكو"، كمبادرة لمواجهة فيروس كوفيد-19 في إيطاليا، وقد لاقت انتشارا واسعا.

تسبب انتشار فيروس كوفيد-19 في وقف كافة أنشطة التظاهر والفعاليات والعروض بكل أشكالها في إيطاليا والعالم، بما في ذلك دور السينما والمسارح والتجمعات العامة والخاصة التي تكدس المواطنين. والحفاظ على مسافة قدرها متر واحد على الأقل بين الناس، لضمان عدم انتقال العدوى.

أثرت تلك الإجراءات على حياة الشعب الإيطالي وطبيعته المحبة للحياة والدفء والاحتفال والمرح، واضطر الإيطاليون إلى البقاء في المنازل لمحاربة العدو المجهول. وقد لمست تلك الإجراءات بشكل مباشر طبيعة عمل الموسيقيين والمغنيين، الذين يدفعون أثمانا باهظة لوقف العمل في تلك الظروف، نظرا لإلغاء كافة الحفلات والعروض لأجل غير مسمى. من بين هؤلاء فرقة كورال الأوبرا الدولي International Opera Choir، لما تتطلبه البروفات من تجمع لعدد كبير من المغنيين، وكذلك للعروض التي تضم عددا كبيرا من الجمهور.

إلا أن الموسيقى وجدت متنفسا لها من خلال قاعات البروفات "الافتراضية"، و لتواصل عبر الإنترنت، وتمكن المغنون من تصوير وتسجيل مقطع فيديو يقومون فيه بالغناء سويا، تحت قيادة قائد الكورال، وقاموا بغناء كورال العبيد الشهير، "حلقي أيتها الأفكار" Va, pensiero، من أوبرا "نابوكو". وأهدوه للعاملين في القطاع الطبي، والذين يقع عليهم العبء الأكبر والأخطر في مواجهة الفيروس القاتل.وكتب أوبرا "نابوكو" المؤلف الموسيقي الإيطالي الشهير، جوزيبي فيردي (1813-1901) عام 1843، وتطرح قضية السبي البابلي بعد هدم هيكل سليمان عام 586، واستلهم في الكورال كاتب النص الأوبرالي الإيطالي، تيميستوكلي سوليرا (1815-1878) المزمور 137 من العهد القديم للكتاب المقدس، وقد جعلت هذه الأوبرا من فيردي أحد أهم المؤلفين الموسيقيين الإيطاليين في القرن التاسع عشر.

وتقول كلمات هذا الكورال، الذي أصبح فيما بعد من أشهر مقطوعات الكورال في تاريخ الموسيقى الكلاسيكية قاطبة: "حلقي يا أفكاري على أجنحة من الذهب، واستقري على السهول والتلال، حيث يهفهف نسيم الوطن الغالي عليلا زكيا".  ويذهب بعض الباحثين إلى أن الكورال كان بمثابة نشيد للوطنيين الإيطاليين في سعيهم لتحرير إيطاليا من السيطرة الأجنبية حتى عام 1861، لكن الخبراء المعاصرين يرفضون الربط بين أوبرات فيردي في الأربعينيات والخمسينيات من القرن التاسع عشر وبين تيار القومية الإيطالية، باستثناء أوبرا  "الحملة الجرمانية الأولى" (1843).

يعد هذا الكورال بحق النشيد القومي الإيطالي الذي يعرفه الشعب الإيطالي بأسره، حتى أن الكاتب والصحفي البارز جيورجيو سوافي كتب مقترحا باستبدال النشيد الوطني الإيطالي بـ Va, pensiero عام 1981، كما يستخدم الكورال في المناسبات القومية تعبيرا عن وحدة الشعب الإيطالي، ووقوفه صفا واحدا بوجه الأعداء الخارجيين.

yeslibya
yeslibya

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يغنون عبر الإنترنت لمواجهة كوفيد19 في إيطاليا يغنون عبر الإنترنت لمواجهة كوفيد19 في إيطاليا



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

طرق تنسيق "الشابوه الكاجوال" على طريقة رانيا يوسف

القاهرة - نعم ليبيا

GMT 18:25 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

مذيعة "سي إن إن برازيل" تتعرض لسطو مسلح على الهواء
المغرب اليوم - مذيعة

GMT 17:52 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

كوريا تهدف لامتلاك أكثر من مليون سيارة صديقة للبيئة

GMT 21:16 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

عودة مسرحية "في قلبي أنثى عبرية" من جديد على مسرح الهوسابير

GMT 01:56 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

لا تقلقي من تحجر البطن في الشهر التاسع

GMT 09:26 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

ميتش دوبروينر يتحدث عن أجمل صوره مع الأعاصير

GMT 07:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تتويج "ستيلا" بلقب مستقبل السيارات الكهربائية

GMT 15:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يرفض ترك السلطة مطلقًا

GMT 18:23 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

انتقادات للكاف بسبب بوصوفة ولمرابط وتريزيغيه

GMT 15:43 2019 الجمعة ,22 آذار/ مارس

يوفنتوس الإيطالي يجدد اهتمامه بضم صلاح

GMT 20:11 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

"طائرة بدون طيار" تُحدِث هلعًا في أشهر فنادق المغرب

GMT 12:28 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبدالحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 07:26 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

13 عطور يُناسب بداية فصل الخريف 2019 لنفحات جديدة
 
yeslibya

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya