لودريان يؤكّد أنّ سَوْرَنة النزاع في ليبيا تُشكّل خطرًا
آخر تحديث GMT 07:17:55
المغرب اليوم -

دعى طرفَي النزاع روسيا وتركيا للعودة إلى طاولة المفاوضات

لودريان يؤكّد أنّ "سَوْرَنة" النزاع في ليبيا تُشكّل خطرًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لودريان يؤكّد أنّ

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
موسكو - نعم ليبيا

أبدى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأربعاء، أسفه لـ"سَوْرَنة" النزاع في ليبيا، بعد تدخل روسيا وتركيا في الحرب الدائرة فيها، داعيا طرفي النزاع للعودة إلى طاولة المفاوضات.
وأوضح لودريان أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ الفرنسي أنّ "الأزمة تزداد سوءا لأنّنا -وأنا لست خائفاً من استخدام الكلمة- أمام +سورنة+ لليبيا"، حسب ما نقلته وكالة "فرانس برس".

وأضاف الوزير الفرنسي أنّ "حكومة الوفاق الوطني مدعومة من تركيا التي تجلب إلى الأراضي الليبية مقاتلين سوريين بأعداد كبيرة، بآلاف عدّة”، وأن جهة حفتر، “الأمر نفسه يحصل ولكن” بدرجة أقلّ، لأنّ عديد القوات أقلّ، هناك روسيا التي تجلب بدورها مقاتلين سوريين” لدعم معسكر حفتر.
وشدّد لودريان على خطورة الوضع في ليبيا الواقعة قبالة السواحل الجنوبية لأوروبا، مضيفا بقوله: “لا يمكننا أن نتصوّر نزاعاً من هذا النوع: +سورنة+ على بُعد 200 كلم من السواحل الأوروبية.. ويهدد أمننا وأمن الجيران، بمن فيهم تونس والجزائر”.

قد يهمك ايضا
تركيا تبدأ التحضير لإرسال جنودها إلى طرابلس وتنتظر موافقة البرلمان يوم الإثنين
اجتماع عاجل للجامعة العربية وقبائل ليبيا تدعم الجيش الوطني في مواجهة تركيا

yeslibya
yeslibya

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لودريان يؤكّد أنّ سَوْرَنة النزاع في ليبيا تُشكّل خطرًا لودريان يؤكّد أنّ سَوْرَنة النزاع في ليبيا تُشكّل خطرًا



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

طرق تنسيق "الشابوه الكاجوال" على طريقة رانيا يوسف

القاهرة - نعم ليبيا

GMT 18:25 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

مذيعة "سي إن إن برازيل" تتعرض لسطو مسلح على الهواء
المغرب اليوم - مذيعة

GMT 18:41 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 08:42 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

روجيه فغالي يفوز برالي لبنان الدولي للسيارات

GMT 12:28 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

شعبة المقاولات متخوفة من تحرير سعر صرف الدرهم

GMT 12:29 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

أسباب هامة تجعلك ترغب في زيارة مدينة الدار البيضاء

GMT 18:26 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

صلاح يفوز بجائزة "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي في 2018

GMT 12:21 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات رائعة لـ"ركن القهوة"طبّقيها في منزلك

GMT 07:31 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

هذا الشهر يحمل إليك أجواء مهنية وإجتماعية مميزة

GMT 09:09 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

خطوات سهلة واقتصادية لتجديد ديكورات المطابخ

GMT 10:37 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

HSBC يستعد لافتتاح مقره الإقليمي الجديد في دبي

GMT 02:49 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل رائع

GMT 06:57 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 18:48 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

كيف تُساعدين طفلك على التخلص من الخوف ؟

GMT 03:19 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

اقتني أساور فاخرة من دي بيرز "Debeers" ستأثر قلبك

GMT 03:13 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

عرض لوحات روكيفيلر للفنانَيْن بيكاسو وماتيس للبيع

GMT 22:21 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق فيلم "بيكيا" في دور العرض منتصف كانون الثاني

GMT 05:17 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

القاضي يطرد الزفزافي من قاعة محاكمة أحداث حراك الريف
 
yeslibya

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya