دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار
آخر تحديث GMT 07:17:55
المغرب اليوم -

دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار

مصر اليوم

   دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار انهارت اليوم الخميس مئذنة الجامع الأموى الكبير فى حلب، إثر قيام القوات الموالية للرئيس السورى بشار الأسد بقصفها بالدبابات، ما أدى إلى سقوطها وتدميرها بالكامل. وحمل الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية مسئولية الانفجار لقوات النظام السورى، وقال "القصف جاء بشكل متعمد ويشكل جريمة ضد الحضارة الإنسانية، وفعلاً همجياً يليق ببرابرة لا ينتمون إلى أى من القيم الإنسانية". من جهته، حمل التلفزيون السورى الرسمى مسئولية قصف المئذنة لمن سماهم بـ "مسلحين"، وقال إن مسلحين فجروا مئذنة الجامع الأموى بحلب، وقاموا بتصويرها بهدف اتهام الجيش. وليست هذه هى المرة الأولى التى تتهم فيها المعارضة السورية النظام السورى بقصف مئذنة المسجد الأموى بحلب، حيث اتهم اللواء سليم إدريس، رئيس أركان القيادة المشتركة للجيش السورى الحر، فى وقت سابق، نظام الأسد، بقصف المئذنة، مما أدى لتهدم أجزاء كبيرة منها.    

yeslibya
yeslibya

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار دبابات الأسد تقصف المسجد الأموي في حلب ومئذنته تنهار



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

طرق تنسيق "الشابوه الكاجوال" على طريقة رانيا يوسف

القاهرة - نعم ليبيا

GMT 14:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 00:57 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

أبراج ستتغيّر حياتها نحو الأفضل في 2019

GMT 10:17 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث تصاميم ديكور المطابخ العصرية في عام 2019

GMT 15:04 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

زوجة تُنهي حياة زوجها بوساطة "بندقية صيد" ضواحي مريرت

GMT 08:45 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرجنتين تدرس طلب اتهام محمد بن سلمان بجرائم حرب في اليمن

GMT 15:20 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد المجرد يُثير جدلًا على مواقع التواصل إثر أنباء براءته

GMT 02:15 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتصل هاتفيًا بالطفلة مريم

GMT 06:05 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي علي اطلالة خريفية مميزة مع مكياج عيون "سموكي بني"
 
yeslibya

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

albahraintoday albahraintoday albahraintoday albahraintoday
yeslibya yeslibya yeslibya
yeslibya
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
libya, Libya, Libya